الأربعاء 13 - 11 - 2019
الصفحة الرئيسية / اللجان النقابية / أخبار لجنة أطباء الصدرية / حالات سريرية..ونقاشات طبية
دليل أطباء حلب
اسم الطبيب:
الاختصاص :  
العنوان :  
   

 

استعراض حسب الاختصاصات >>

دليل الامراض وأسباب الوفيات
كلمة البحث:
التصنيف :  
   

 


حالات سريرية..ونقاشات طبية

بتنظيم الدكتور عبد الله خوري أقامت اللجنة الهضمية جلسة طبية لعرض حالات سريرية في التوسع القصبي وطبيعة التعامل مع التكنيك العملي في الجراحة التنظيرية الحديثة نسبياً وتضمنت الجلسة حالتين وعروض فلمية لبعض العمليات الجراحية .

   

 

 

 

 

 

 

 

 

   الحالة الأولى :

للدكتور محمد حاج مصطفى أخصائي في الجراحة الصدرية ، حالة شائعة وهي عبارة عن مريضة لديها توسع قصبي في الفص المتوسط ، حيث تم استئصال الفص بالجراحة التنظيرية وهي تقنية جديدة في العالم بدأنا بها قبل أربع سنوات والجراحة التنظيرية تعتمد على ثلاثة ثقوب يُشتغل من خلالها العمل الجراحي وبذلك نستغني عن الشق الجراحي الكبير بالتالي الألم عند المريض أقل ويتخرج المريض بشكل أسرع من المشفى ، ومن الناحية الشكلية والجمالية بالطبع أفضل .
صنف المُحاضر التوسع القصبي إلى : اسطواني وهو الأكثر شيوعاً ، دوالي ، كيسي ، مختلط اسطواني ودوالي ، وتطرق إلى العوامل الوراثية ومنها : نقص الغما غلوبيولينِ الإنتقائي ، نقص غما غلوبيولين الدم البدائي ، نقص ألفا ، الداء الكيسي الليفي ، نقص التصنع الغضروفي الولادي ، متلازمة حينير .... ، والعوامل المكتسبة ومنه الآفات الإنتانية ،والآفات الانسدادية ، والتندب الثانوي للتدرن ، ونقص الغاما غلوبيولين المكتسب ...
وبين المُحاضر أنه في العوامل المكتسبة يكون توسع  القصبات في الفصوص العلوية ، أما في العوامل الولادية فيكون توسع القصبات في الفصوص السفلية وهناك التشخيص والتدابير الجراحية والمعالجة المحافظة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وأفاد المُحاضر أنه يمكن الحصول على أفضل النتائج عندما :
ــ يكون المرض متوضع في جانب واحد وفي فص واحد .. خاصة إذا كان الفص السفلي .
ــ عند مريض شاب مع احتياطي رئوي كافي . ــ  عند عدم وجود انسداد في الطريق الهوائي أو التهاب جيوب .
ــ عدم التطبيق على المرضى المصابين بشذوذات مناعية أو وراثية .
لكن من الشروط الواجب توافرها في الإجراء الجراحي :

ــ يجب تحضير المريض بشكل جيد .
ــ يجب عزل الرئة المصابة بشكل جيد وذلك لمنع تلوث الجهة الأخرى من الرئة أثناء العمل الجراحي .
ــ يجب حصر المفرزات أثناء العمل الجراحي وبعد الانتهاء من العمل الجراحي أيضاً لمنع تلوث الجهة السليمة .
بالنسبة للأدوات الجراحية هي نفس الأدوات المستعملة بالبطن تقريباً لكن التخدير يكون خاص فيستعمل أنبوب عزل للرئة

التي نستعمل عليها بالتالي لا يدخل لها الهواء أثناء العمل الجراحي ويعتمد المريض بالتنفس على الرئة الثانية

ونسبة الشفاء فيها عالية.

 

 

 الحالة الثانية :

للدكتور تميم العزاوي رئيس قسم الجراحة في مشفى الكندي الجامعي : وهي حالة طفلة عمرها 7 أشهر شكايتها الأساسية كانت حرارة ، وزيز ، عثرة تنفس ، قمنا لها بالدراسة التشخيصية اللازمة وتبين بالصورة الشعاعية والطبقي المحوري للصدر وجود كتلة تشمل معظم الفص العلوي الأيمن ، استطبت الجراحة بسبب وجود تشخيص تفريقي واسع لمثل هذه الإصابات وغالباً تكون الإصابات جراحية قمنا بالعمل الجراحي كانت المشكلة تخرب كامل في الفص العلوي الأيمن ونتيجة التشخيص كان عبارة عن " سل رئوي مخرب الفص تماماً " ، السؤال الأهم أن الطفلة لم تلقح بـ ( BCG ) وهذه من الحالات النادرة جداً جداً أن طفل في مرحلة الحبو يصاب بتدرن رئوي .
دارت حوارات حول آلية التكنيك الجراحة في الجراحة التنظيرية والفرق بينها وبين الجراحة المفتوحة والتنظير القصبي والتشريح المرضي .....