السبت 22 - 2 - 2020
الصفحة الرئيسية / الأخبار / أخبار طبية / افتتاح أعمال مؤتمر جمعية أطباء الأطفال
دليل أطباء حلب
اسم الطبيب:
الاختصاص :  
العنوان :  
   

 

استعراض حسب الاختصاصات >>

دليل الامراض وأسباب الوفيات
كلمة البحث:
التصنيف :  
   

 


افتتاح أعمال مؤتمر جمعية أطباء الأطفال

وزير الصحة: عليكم التقيد بالأخلاقيات الطبية ومصلحة المريض قبل كل اعتبار.


بين الدكتور رضا سعيد وزير الصحة خلال افتتاح أعمال المؤتمر الثاني والعشرين لجمعية أطباء الأطفال السورية أمس.
أن طب الأطفال والخدمات الصحية الموجهة لرعاية الأطفال في سورية يشهد تطوراً مطرداً بسبب توافر بنية أساسية متينة للرعاية الصحية الأولية والثانوية والثالثية مضيفاً إن نسبة وفيات الأطفال دون الخمس سنوات تمثل المؤشر الأكثر دلالة على مدى نجاح البرامج الصحية وسلامة الممارسة لدى العاملين ومستوى وعي المواطنين لافتاً إلى أن سورية خطت خطوات كبيرة في تنفيذ برامج الرعاية الصحية وتعزيز برامج موجودة سابقاً، وأضيفت برامج جديدة كالفحص الطبي قبل الزواج والوقاية من الأمراض الوراثية. وأكد الوزير اهتمام الوزارة بمكافحة الأمراض السارية وتوفير لقاحات الأمراض الإنتانية مشيراً إلى وجود برامج ترصد لهذه الأمراض وهي مشمولة باللقاح داعياً جميع أطباء الأطفال للمشاركة بها للحد من انتشارها والقضاء عليها والتخفيف مما يترتب عليها من عبء اقتصادي الأمر الذي يعزز مبدأ الشراكة في الصحة ويرتقي بجودة الخدمات الصحية.
 

وبين السيد الوزير أن الوزارة ولتحقيق الأهداف الإنمائية للألفية دعت إلى شراكة المجتمع المحلي لدعم الممارسات الأساسية الخاصة بالرعاية الصحية ومنها تشجيع الرضاعة الطبيعية والتغذية التكميلية والتزويد ببعض الفيتامينات وأملاح الحديد والصحة النفسية ورعاية الحامل وذلك من خلال مفاهيم المشافي والمنازل والمدارس صديقة الطفولة موضحاً ما قامت به الوزارة من إجراءات حيال ذلك. ‏
وأشار الوزير إلى أن الوزارة تركز اهتمامها لتجهيز أقسام الأطفال في المشافي العامة وإحداث وتجهيز مشاف تخصصية بأمراض الأطفال لافتاً إلى بدء العمل في مشفى الأطفال في اللاذقية وتنفيذ مشفى الرقة وتحديث مشفى الأطفال في حلب وتحديث مشفى الأطفال بدير الزور إضافة إلى إدراج تنفيذ مشفى التوليد والأطفال في دمشق خلال الخطة الحادية عشرة مشيراً إلى أن هناك العديد من التحديات التي تواجه الأنظمة الصحية ليس في سورية بل في العالم داعياً جميع مقدمي الخدمات في مختلف القطاعات إلى العمل متكاتفين ومشدداً على دور أطباء الأطفال في تحمل مسؤولية صحة جميع أفراد العائلة في ظل قلة عدد أطباء الأسرة داعياً الجميع إلى التقيد بالأخلاقيات الطبية وترشيد الاستهلاك الدوائي والالتزام بنظام التبليغ ووضع مصلحة المريض قبل كل شيء. وأشار الدكتور آصف شاهر ممثل نقابة الأطباء إلى النجاح الكبير الذي تحققه الجمعية على المستويين العلمي والاجتماعي مستعرضاً بعض الأنشطة التي قامت بها النقابة للعمل بنظام التأهيل والتدريب الطبي المستمر لافتاً إلى أهمية البحث العلمي وضرورة تنشيطه، كما تحدث الدكتور مصون الطرقجي رئيس جمعية أطباء الأطفال السورية عن أهمية هذا المؤتمر من خلال ما يحفل به برنامجه العلمي الذي يضم 60 بحثاً ومحاضرة مهمة مستعرضاً بعض الأنشطة العلمية للجمعية في دمشق والمحافظات وداعياً إلى تفعيل دور الأطباء في الرعاية المتكاملة لصحة أطفالنا، وبعد حفل الافتتاح قام السيد الوزير بافتتاح المعرض الطبي للأدوية والتجهيزات. ‏

 

 

تعليقك على الموضوع