الخميس 18 - 10 - 2018
الصفحة الرئيسية / الأخبار / أحداث ونشاطات / حلب تقول : سقط التدويل على عتبة الفيتو الروسي الصيني
دليل أطباء حلب
اسم الطبيب:
الاختصاص :  
العنوان :  
   

 

استعراض حسب الاختصاصات >>

دليل الامراض وأسباب الوفيات
كلمة البحث:
التصنيف :  
   

 


حلب تقول : سقط التدويل على عتبة الفيتو الروسي الصيني

 

مواقف روسيا والصين ... العادلة ، والموضوعية ، والأخلاقية تجاه سورية في مجلس الأمن ...  سيسطرها التاريخ .. وستستقر في ضمير الشعب السوري ووجدانه.

 

 

 من أميرة الشرق حلب ورغم غزارة الأمطار والبرد الشديد ... تدفقت اليوم الثلاثاء/ 7 شباط 2012 / الحشود الجماهيرية ،والطلبة ، والفعاليات الشبابية إلى ساحة الوطنية والمحبة والعطاء ساحة سعد الله الجابري .. يأتي ذلك في سياق تعبير الشعب السوري وأهالي حلب عن شكرهم وتقديرهم لمواقف روسيا الاتحادية وجمهورية الصين الشعبية في نصرة الحق السورية والقضية السورية  ، ودعوتهما إلى تبني لغة الحوار والمنطق والدبلوماسية في التعاطي الدولي بدلاً من الخداع والتضليل والتصعيد والتهويل .. ومن جهة ثانية دعوة شعبية وثقل جماهيري من أجل اعتماد منهجية الحوار الوطني الشامل بين كل السوريين كسبيل وحيد في حل الأزمة السورية .. وكذلك تأكيداً شعبياً حاسماً على اقتلاع جذور الإرهاب وتطهير البلاد من جميع فلول العصابات الإرهابية .

 

 

 

 


وأكد المحتشدون بكل تنوعاتهم الفكرية والثقافية : على أن ذاكرة الشعب السوري هي ذاكرة خصبة وعريقة وسوف تحفظ وتقدر هذه المواقف العقلانية والواقعية والوجدانية التي اتخذتها كلاً من روسيا والصين في مجلس الأمن في سبيل فتح المجال لإيجاد الحلول المنطقية والقابلة للتطبيق فيما يخص المحنة السورية ... وأكدت الجماهير على المطلب الأساسي وهو حتمية القضاء على الإرهاب والمظاهر المسلحة ، وتوفير أمن واستقرار الوطن والمواطنين .. ومشاركة جميع السوريين في البحث عن القواسم المشتركة ذلك عبر الحوار الوطني الشامل بما يُعزز توجهات البناء والإصلاح والتجديد ، ويحفظ السيادة الوطنية لسورية وقرارها الوطني ،  ويُحافظ على مكانة سورية ومواقفها ودورها الإقليمي والعالمي .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الجدير ذكره : أن هذه المسيرات الجماهيرية الحاشدة في دمشق وحلب ومدن أخرى تزامنت مع وصول السيدان وزير الخارجية الروسي ومدير الاستخبارات إلى دمشق للبحث مع القيادة السورية الأوضاع في سورية وتكثيف الجهود بهدف إجراء حوار وطني يُفضي إلى حل سياسي وسلمي للأزمة السورية ، وكذلك النقاش والتداول في المسائل والقضايا ذات الاهتمام المشترك .. حيث تم استقبال ضيوف دمشق استقبالاً شعبياً ورسمياً منقطع النظير .


المصدر : نقابة أطباء حلب - المكتب الإعلامي

 

تعليقك على الموضوع