الخميس 23 - 11 - 2017
الصفحة الرئيسية / تعاميم نقابة أطباء حلب / الهيئة العامة السنوية الدورة العادية الخامسة
دليل أطباء حلب
اسم الطبيب:
الاختصاص :  
العنوان :  
   

 

استعراض حسب الاختصاصات >>

دليل الامراض وأسباب الوفيات
كلمة البحث:
التصنيف :  
   

 


الهيئة العامة السنوية الدورة العادية الخامسة

 

تحت شعار:( الحوار هو السبيل الوحيد للحفاظ على الوحدة الوطنية )
عقد اليوم الخميس 13/3/2014 اجتماع الهيئة العامة لنقابة أطباء فرع حلب الدورة العادية الخامسة بحضور السادة:
الدكتور خضر أورفلي وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية
الرفيق أحمد صالح ابراهيم أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي.
الأستاذ محمد وحيد عقاد محافظ حلب
الدكتور عبد القادر الحسن نقيب أطباء سوريا
الدكتورة هند شحادة عضو مجلس نقابة أطباء سوريا
الدكتور عبد القادر دملخي رئيس فرع نقابة أطباء حلب
وعدد من أعضاء قيادتي فرعي الحزب بالمدينة والجامعة ونائب نقيب الأطباء السوريين ورئيس مجلس المدينة وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة وعدد من رؤساء النقابات المهنية وعدد من الأطباء أعضاء الهيئة العامة لنقابة أطباء فرع حلب.
طالب أطباء حلب خلال مؤتمرهم السنوي اليوم بتعديل البيئة التشريعية الناظمة لعمل الأطباء ، وتخفيض الرسوم السنوية المفروضة على عليهم وتوفير الأدوية النوعية للمشافي الحكومية عن طريق مؤسسة فارمكس وإنهاء التعاقد مع شركة الضمان الصحي .
وأكد الأطباء على أهمية تفعيل صندوق التكافل الصحي للأطباء غير الموظفين ، والإسراع بإقامة المشروع الاستثماري المقرر على أرض الغزالي والسعي الدائم لتأمين مشاريع استثمارية تساعد في تأمين عائدات للأطباء للتخفيف من عبء الرسوم المترتبة عليهم وتفعيل موقع النقابة الالكتروني والتواصل مع شركات القطاع العام لتحصيل ديون الصندوق المشترك ، وتشكيل وتفعيل اللجنة الفرعية المشتركة مع الصحة وتطوير العيادات التخصصية في مشروع ال / 1070 / شقة التي تقدم خدماتها مجانا للنازحين وذلك بإضافة اختصاصات طبية جديدة.
وتحدث الدكتور خضر اورفلي وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية فأكد أن الحكومة لن تتوانى في توفير جميع أنواع الأدوية المستوردة وخاصة النوعية منها ، مبينا أن الدواء خط احمر لا يمكن التخلي عنه ، ولافتا إلى أن الحكومة تعمل جاهدة لتوفير كل المستلزمات الأساسية للمواطن بما فيها السلع الأساسية والمشتقات النفطية .
وأشار الدكتور اورفلي الى ان ما تعرضت له سورية من حرب كونية هو نتيجة مواقفها المناهضة للمشاريع الاستعمارية في المنطقة ، وموضحا ان سورية منتصرة بفضل جيشها العقائدي وحكمة قائدها السيد الرئيس بشار الأسد .
من جانبه أوضح احمد صالح إبراهيم أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الاشتراكي أن المؤتمرات هي محطات نضالية لتقويم عمل عام كامل بهدف تعزيز الايجابيات وتلافي السلبيات ، داعيا الاطباء الى القيام بواجبهم الاجتماعي من خلال خلق حالة من الحوار واستثمار مواقعهم في المساهمة الفاعلة في عملية المصالحة الوطنية وعودة المغرر بهم الى حضن الوطن .
وأكد محافظ حلب محمد وحيد عقاد أن المحافظة تعمل بكل طاقتها لتوفير كافة احتياجات المواطنين ، لافتا الى أهمية الدور الإنساني الذي يضطلع به أطباء الوطن ومشيراً إلى أن الظروف الاستثنائية التي يمر بها قطرنا تستوجب من الجميع وفي مقدمتهم الكوادر الطبية بذل المزيد من الجهد ورفع سوية الأداء وبما يسهم في توفير الخدمات التي يحتاجها المواطن في شتى المجالات، ونوه إلى ان المحافظة جاهزة لتقديم ما يلزم للأطباء من دعم في سبيل تمكينهم من تقديم الخدمات الإنسانية للمواطنين كافة .
و بين الدكتور عبد القادر الحسن نقيب أطباء سورية أن المؤتمرات هي لممارسة النقد والنقد الذاتي ولتقييم العمل النقابي ، مضيفا ان العمل النقابي هو عمل جماعي لتطوير وتفعيل القوانين والأنظمة النقابية والنشاطات المختلفة ، ومؤكدا على ضرورة الالتزام بالوصفة الطبية وتطبيق اللصاقة الدوائية ،
وأجاب الحسن على التساؤلات المطروحة مستعرضا اهم الانظمة والقوانين التي تخص العمل النقابي والانجازات التي تحققت للطبيب خلال الفترة الماضية .
وكان الدكتور عبد القادر دملخي رئيس فرع النقابة قد القى كلمة اشار فيها الى الدور المنوط بالنقابة والاعمال التي نفذت خلال العام الماضي ، مؤكدا أن الأطباء سيظلون على العهد في حبهم للوطن وتمسكهم بالدفاع عنه ضد كل المخاطر وخدمة المواطنين وتقديم كل أشكال الرعاية الطبية والعلاجية لهم .



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


المصدر : نقابة أطباء حلب

 

تعليقك على الموضوع