الخميس 24 - 8 - 2017
الصفحة الرئيسية / الأخبار / متفرقات طبية / " تصنيف وذمة اللطخة السكرية و طرق العلاج "مقالة علمية للدكتور أمين مرعشي
دليل أطباء حلب
اسم الطبيب:
الاختصاص :  
العنوان :  
   

 

استعراض حسب الاختصاصات >>

دليل الامراض وأسباب الوفيات
كلمة البحث:
التصنيف :  
   

 


" تصنيف وذمة اللطخة السكرية و طرق العلاج "مقالة علمية للدكتور أمين مرعشي

 

نشرت المجلة العالمية retinalphysician المختصة بأمراض الشبكية مقالاً علمياً للدكتور أمين مرعشي أخصائي أمراض العيون و جراحتها .

 

المقال باللغة الانكليزية :

 

http://www.retinalphysician.com/articleviewer.aspx?articleID=114125 

 

 و خصنا الدكتور أمين بنسخة باللغة العربية :

 

كيفية تجنب العمى لدى مرضى السكري

اعتلال الشبكية السكري و وذمة اللطخة السكرية يؤديان الى تدني الرؤية عند المرضى، والوذمة اللطخة السكرية هي المسبب الاول لتدني الرؤية لدى الشباب ولدى الناس في منتصف أعمارهم الذين ما زالوا نشطاء وعاملين و قد تؤدي الى مشاكل نفسية واجتماعية .

كيفية تطوّر مرض وذمة اللطخة السكرية

يمكن تبدأ الأوعية الدموية المتضررة بإفراز سائل بروتيني عكر، الذي يتجمع مع مرور الزمن في مركز الرؤية ويسبب وذمة وتدعى هذه الحالة "وذمة اللطخة"، وإذا لم تتم معالجتها مبكراً أن تؤدي لفقدان بصر بالغ.

 ويعاني حوالي نصف مرضى السكري من وذمة اللطخة ، ويظهر تضرر الرؤية في مرحلة متأخرة نسبياً وعندما يشعر المرضى بتشوش رؤيتهم تكون الوذمة قد غطت جزءاً ملحوظاً من مركز الرؤية في الشبكية ، فهل يمكن منع تطّور الوذمة ؟ .

الجواب نعم. ففحص النظر السنوي بشكل ثابت حتى لو بدا أن البصر سليم. لأن العلاج المبكر يؤدي الى تخفيف الاصابة وإبطاء عملية تطور الوذمة أو حتى إيقافها، فمن الموصى  به بالنسبة لرضى السكري المواظبة على فحص العيون الدوري بالرغم من الازعاج المترتب عليه.  ففي حالة بداية عملية تشكل الوذمة، سيكون العلاج المبكر مفيداً أكثر و سيقلل من خطر فقدان البصر مع العلم ان الهدف من العلاج هو إيقاف تدهور الرؤية.

هل هناك علاج؟

 عند وجود وذمة لطخة سكرية تتم المعالجة بواسطة أدوية معيقة لنشاط بروتين اسمه عامل نمو بطانة الاوعية الدموية (vascular endothelial growth factor, VEGF)..

وهذا البروتين يحفز العملية لنمو أوعية دموية هشة ومسربة ،  كذلك يسبب هذا البروتين إفرازاً مفرطاً للسائل من الشعيرات الدموية الى الشبكية .ويعتمد إيقاف المرض على إيقاف عمل ذلك البروتين 

.VEGF

أما عملية إعاقة نشاط هذا البروتين فتتم من خلال حقن الادوية المباشر في مقلة العين ويتم الحقن مرة في الشهر. ويتم استخدام دوائين لاعاقة البروتين VEGF منذ عدة سنين : بيفاسيزوماب (أفاستين ) و رانيبيزوماب (لوسنتيس).

وال" أفاستي" هو دواء للاورام الذي اتضح أنه يفيد في حالات عديدة من إصابة الاوعية الدموية في العين، و"لوسنتيس" يستند على نفس جزيء الفاستين إلا أنه حديث أكثر وكلهما يعملان كمعيقي لنشاط نفس البروتين.

ولكن هناك دواء جديد إسمه آفليبرسيبت (Aflibercept) - وهو يستند على جزيء بيولوجي تّم تطويره بالتعاون مع شركة البيوتكنولوجيا "رجنرون"، وله 3 فوائد بارزة:

1-   إبطاء وتيرة تقدم الرض ، بمعنى إبطاء تدهور الرؤية. 2- تحسي وضع الرؤية. و3- يتطلب حقناً من الأدوية الأخرى .

 ويعمل دواء "آفليبرسيبت" كمصيدة (فخ) لبروتين VEGF- حيث يرتبط به مثلما "تمسك اليدان بالكرة"، أي من كل طرفيه، يحصره ويبطئ من نشاطه المضر. وتّم تطوير جزيء آفليبرسيبت بعملية هندسة وراثية، وكل جزيء منه يتصل بقوة أكبر بـ 500 مرة من الدواء القديم "أفاستين"، وأكثر بـ 140 مرة من الدواء "لوسنتيس" مع تقليل عدد الحقن المطلوبة، لأن نشاط الدواء أكثر نجاعة .

-       وقد أجرى معهد الصحة الوطنية الامريكية، National Institute of Health (NIH) ، دراسة Protocol T ،أجرى فحصاً لأي علاج أكثر فعالية للوذمة اللطخة السكرية. وفحصت الدراسة أفاستين، لوسنتيس وآفليبرسيبت بدراسة "راسا برأس" من أجل تحديد العلاج المفضل من ناحية النجاعة والامان، وأظهرت نتائج الدراسة أفضلية "آفليبرسيبت" بشكل واضح، حيث خلصت الى أن دواء "آفليبرسيبت" ناجع بدرجة ملحوظة في تحسين وضع الرؤية لدى المرضى ( و خصوصاً عندما تكون الرؤية بعد التصحيح اربع من عشره وما دون )، أكثر من أفاستي ولوسنتيس، كما خلصت الى أن "آفليبرسيبت" أكثر أماناً .

-      يفضل اجراء تصوير شبكية عند بدأ العلاج، و خلاله لمراقبة تطور وسماكية و شكل و توضع الوذمة و الاستجابة للدواء ،وقد يحتاج المريض الى اكثر من حقنة ( 3-5 حقن) و متابعة لمدة ٦اشهر للسنة و من المفضل اجراء الحقنة في غرفة العمليات في المشفى و ممكن اضافة معالجة بالليزر و يفضل ان يكون الليزر بتقنية النبض الصغير (Micropulse laser ) والذي لا يسبب حروقاً باللطخة التي هي المسؤولة عن حدة الرؤية للتخفيف من عدد الحقن اللازمة و ثبات الحالة.

-         اما الوذمة خارج مركز اللطخة فممكن معالجتها بالليزر و يفضل ان يكون ليزر بتقنية النبض الصغير Micropulse laser .

-       على المريض أن يراقب ضبط سكر الدم وارتفاع الضغط الشرياني بإشراف أخصائي داخلية بشكل أساسي لأن هذا يساعد على نجاح العلاج و ثباتيته .


المصدر : نقابة أطباء حلب - المكتب الإعلامي

 

تعليقك على الموضوع