الأربعاء 15 - 8 - 2018
الصفحة الرئيسية / الأخبار / أخبار طبية / الوقاية من الإسقاط المبكر والمتكرر في تناذر أضداد الفوسفوليبيدات
دليل أطباء حلب
اسم الطبيب:
الاختصاص :  
العنوان :  
   

 

استعراض حسب الاختصاصات >>

دليل الامراض وأسباب الوفيات
كلمة البحث:
التصنيف :  
   

 


الوقاية من الإسقاط المبكر والمتكرر في تناذر أضداد الفوسفوليبيدات

أقامت اللجنة النسائية محاضرة حول "الوقاية من الإسقاط المبكر والمتكرر في تناذر أضداد الفوسفوليبيدات " ألقاها الدكتور نبيل أجي  الأخصائي بأمراض المفاصل .
بين د.أجي : أن الفوسفوليبيدات هي المكون الغالب للأنسجة الخلوية كما أنها تشكل مركبات حيوية تتوسط فعاليات حيوية هامة ، فإن الآلية الإمراضية والعلامات السريرية لحالة من فرط الخثورية تتضمن حزمة من المظاهر السريرية التي ليس من الضروري أن تحدث في وقت واحد والتي تتوافق مع وجود أضداد ذاتية مكتسبة مثل :((أضداد الكارديوليبيل AAC ، مضادات التخثر الذأبية AL ، مضاد البروترومبيناز وتعمل كمثبطات تتداخل بمراحل التخثر المعتمدة على الفوسفوليبيدات وقد تسبب تطاول الـ  aPTT).

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


وتابع المُحاضر : أن المظاهر السريرية الكبرى هي :((خثار وريدي وشرياني ، إسقاطات عفوية متكررة ، نقص في الصفيحات الدموية 25%))وليس من الضروري أن تجتمع كل هذه المظاهر في حالة مرضية واحدة  ، أما المظاهر السريرية الأخرى فهي :((تزرق شبكي 43% ،  توتر شرياني غير مستقر ، إصابة صمامات القلب وخاصة التاجي ، أمراض عصبية مختلفة ، التناذر الكارثي )) .
تشخيصاً : يلزم أن يكون على الأقل واحد من المعايير السريرية الكبرى ، ومعيار مخبرية واحد بمقادير متوسطة أو شديدة ، علماً أن العيار الخفيف(سلبي )1 ــ 15 وحدة / ملل IgG  ، والعيار المتوسط 15 ــ 50 وحدة /ملل IgG  ، والعيار الشديد أكثر من 50 وحدة / ملل IgG .
والإسقاط المبكر :(هو إنهاء الحمل قبل الأسبوع العشرين ، أو عندما يكون وزن الجنين لا يتجاوز 500 غرام ) كلاهما غير قابل للبقاء على قيد الحياة خارج الرحم )وهذا الإسقاط ناجم عن اعتلال وعائي مع تخثر تدريجي بالأوعية الدقيقة للمشيمة وحدوث احتشاءات .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


أما الإجراءات العامة للعلاج :           
0 مراقبة مستمرة لنمو الجنين بالأمواج الفوق صوتية .
0 إزالة العوامل التي تساعد على حدوث خثرات وهي (علاج داء السكري ، علاج ارتفاع الضغط الشرياني ، علاج ارتفاع شحوم الدم "إن وجدت "، الإقلاع عن التدخين )
0 الامتناع عن تناول موانع الحمل الفموية المحتوية على الاستروجين .
ومن حيث العلاج الدوائي حتى الآن لا يوجد علاج نهائي ولا بروتوكول علاجي واضح للتطبيق لكن هنال دراسات متعددة معترف بها يمكن الاقتداء بها وذلك بحسب طبيعة الحالة المرضية .
ركز د.أجي :على الاستنتاجات الطبية العامة فيما يخص الإسقاطات المبكرة والمتكررة وهي :
الأسبيرين يشكل الجزء الأساسي من العلاج ويستعمل دائماً .
الكورتيكودُيدات مع الاسبيرين لا يُعطي نتائج أفضل من الأسبيرين مع الهيبارين .
  الكورتيكودُيدات يمكن أن تسبب ولادات مبكرة ، لذلك يجب أن ينحصر إعطاؤها على المريضات اللواتي يحتجن إليه بسبب وضعهن الأساسي مثلاً (LES).
4ــ الكورتيكودُيدات مع الهيبارين ، يزيد من حدوث وهن عظمي خطير (SEVERO).
5ــ  الوارفارين :هو مضاد استطباب بالحوامل (Teratogeno)ولا يعطى بالثلث الأول من الحمل مع وجود بعض الدراسات اعطى بالثلث الثاني مسبوق وملحوق بالهيبارين .
6ــ يجب علاج جميع مريضات AFL  بالهيبارين ، إذا أردنا إجراء عمل جراحي  لهن ، أو  إذا كن سيلتزمن الفراش لمدة طويلة .
7ــ مشاكل الهيبارين أثناء الحمل لازالت قليلة "تتعلق بالجرعة "ومنها :(نقص تصدف ، نزف ، نقص صفيحات ، تفاعلات موضعية ، صلع )
8ــ بالنسبة للحامل الهيبارين ذو الوزن الجزيئي المنخفض أفضل من الهيبارين العادي .


المصدر : نقابة أطباء حلب - المكتب الإعلامي

 

تعليقك على الموضوع