السبت 22 - 2 - 2020
الصفحة الرئيسية / الأخبار / أخبار طبية / اليوم العلمي المشترك في خدمة التأهيل الطبي المستمر
دليل أطباء حلب
اسم الطبيب:
الاختصاص :  
العنوان :  
   

 

استعراض حسب الاختصاصات >>

دليل الامراض وأسباب الوفيات
كلمة البحث:
التصنيف :  
   

 


اليوم العلمي المشترك في خدمة التأهيل الطبي المستمر

أقامت أمس مديرية صحة حلب – مشفى الرازي يوماً علمياً مشتركاً بين شعبة الجراحة الأذنية وشعبة جراحة الوجه والفم والفكين في قاعة المحاضرات في مشفى ابن رشد ، يأتي ذلك في ضوء تقديم النشاطات الطبية العلمية المشتركة ضمن سياسة التعليم الطبي المستمر وتفعيل الممارسات العملية والنشاطات الجراحية وصقل تجربة الطبيب المقيم بمهارات خلاقة ومبتكرة ومتطورة بهدف تطوير القطاع الصحي وتقديم أفضل الخدمات الصحية للمواطنين .

 


 وصرح د. أنس دملخي رئيس قسم الجراحة الفكية للمكتب الإعلامي أن اليوم العلمي يصب في منهجية التأهيل الطبي المستمر سواء للمقيمين أو الأخصائيين والمواضيع المنتقاة في هذا اليوم العلمي تهم الطرفين وتتداخل في العمليات الجراحية سواء في جراحة الوجه والفم والفكين و الجراحة الأذنية أو حتى ضمن اختصاص طب الأسنان والأطباء العاميين ومعظم المحاضرات ألقاها الأطباء المقيمين بقصد تكريس موضوع البحث العلمي لجانب النشاط الميداني والعملي فالمهم في المحصلة حسن تقديم الخدمة الصحية المناسبة للمرضى أو حسن توجيه المريض للطبيب المناسب ليقدم له التدبير العلاجي المناسب .
وأضافت د.قمر حجار رئيسة قسم الاذنية في تصريحها أن هذا اليوم العلمي المشترك هو خطوة هامة وعملية نحو المستقبل بما يفعل التطور العلمي والمشاركة العملية الفعالة بين الشعب الطبية المتنوعة لأن التطور العلمي وتحصيل النتائج الجيدة هو هدف الجميع الذي نعمل لتحقيقه دائماً .

وبين د. فائز علي في محاضرته التي تحدث فيها عن معايير الجمال الوجهي أن مفهوم الجمال مفهوم نسبي والإنسان بطبيعته ميال للحصول على قيم جمالية متناسقة لتفاصيل الوجه بالاعتماد على الدراسات التقويمية التحليلية للمركب الوجهي الفكي وتغييرها بواسطة التداخل الجراحي للوجه بتحريك القطع السطحية للحصول على تناسب وجهي وفكي وظيفي وجمالي  بالاعتماد على الدراسات النسبية على الوجه والصور الشعاعية والبرامج الحاسوبية والتنبىء بها قبل وخلال العمل الجراحي للحصول على الجمال الوظيفي المطلوب للوجه والفكين .
تحدث د. محمد أفغاني عن أورام الغدد اللعابية وشرح طرق الإمراضية ، التصنيف المرضي (TNM)،الفحص النسيجي ، والتشخيص ، ثم العلاج .وأوضح أن التشخيص يتم بطرق متنوعة أهمها:
الخزع : الخزعة بالإبرة – الخزعة الطازجة المعمدة – الخزعة الاستقصائية.
التصوير: بالأشعة- الايكو- CT - MRI – RET. 

وبين أن هناك طرق علاجية متنوعة ففي معالجة الورم النكفي يمكنننا استئصال الفص السطحي فقط، أو استئصال الفص العميق أو استئصال الغدة بالكامل .كل هذه الطرق يمكننا المحافظة فيها على العصب الوجهي وبعد الاستئصال نجري المعالجة الشعاعية وذلك في : - T3-T4، الحواف على السليمة ، الفحص النسيجي عالي الدرجة ، إصابة العصب الوجهي .وعن معالجة الغدة تحت الفك يفضل استئصال الغدة بالكامل،وبالنسبة للغدة الرقبية في حالة المرض الظاهر نجري تجريف للعنق مع أو بدون أشعة وغير الظاهر نجري تجريف عنق انتقائي مع المعالجة الشعاعية .

 

 

أكد د. إسماعيل خليفة في حديثه عن كسور الجيب الجبهي أن أغلب هذه الكسور تنتج عن حوادث السير الشديدة والحوادث الرضية والمهنية التي غالباً ما تترافق مع إصابة داخل القحف وكسور في الوجه والحجاج وإصابات أخرى والمريض غالباً يكون بحالة سيئة عموماً، ومعظم الإصابات تحتاج لتدخل جراحي لمنع الاختلاطات الخطيرة كالتهاب السحايا وسيلان السائل الدماغي الشوكي وأكد على ضرورة ارتداء حزام الأمان بالنسبة للسائقين والتأكد من جاهزية بالون الحماية وعدم السير بسرعات عالية وكذلك ارتداء الخوذة الواقية للرأس واتباع تعليمات السلامة المرورية أثناء العمل لتجنب الإصابة التي تكون خطيرة في معظم الحالات.

وتابع د. عمار العساف بالحديث عن كسور الحفرة الأمامية وبين علاقتها وتأثيراتها الهامة على الوظيفة السمعية وعضلات التعبير الوجهي ... وصنف كسور  النظم الصدغي إلى:
1- كسور تشمل المنطقة السمعية واختلاطاتها تؤثر على الوظيفة السمعية ووظيفة العصب الوجهي .
2- كسور لا تشمل المنطقة السمعية وهي أقل خطورة وتشفى غالباً بالعلاج المحافظ دون الحاجة لتدخل جراحي .  وأوضح طرق الاستقصاءات الشعاعية والمخبرية اللازمة للتشخيص ثم القيام بمقاربة للمريض وتقديم العلاج اللازم إن كان محافظاً أو جراحياً

 

وتحدث د. محمد الصطم عن تشريح الجيب الفكي والتروية والتصريف اللمفي وبين أهمية التصريف المخاطي وآلية تأثير الإمراضية عليه وشرح مراحل عملية التداخل بطريقة CALDWELL كل مرحلة على حدة ثم تطرق لموضوع الناسور الجيبي الفموي الناتج عن عملية قلع الأـسنان الخلفية العلوية والنقاط الرئيسية لإغلاقه وطرق علاجه.
أما المحاضرة الأخيرة كانت للـ د. يحيى السهو تناول فيها موضوع التدبير الجراحي للأورام الخبيثة للجيب الفكي حيث تعتبر أورام الأنف والجيوب الأنفية من الأورام النادرة والتي تحتاج لدقة في المتابعة والتشخيص المبكر وبين أن إصابة الفك العلوي بالأورام الخبيثة تصيب الرجال  المتقدمين في العمر أكثر من النساء ومن أكثر العوامل المسببة هي التعرض لغبار الأخشاب والنيكل واستنشاق الأدخنة الصناعية ودباغة الجلود والتدخين والكحول ...
إن الأعراض تختلف بحسب غزو كل جدار من جدران الجيب الفكي ففي حال غزو :

 - العين : دماع ، جحوظ، رؤية مضاعفة..
- الوجه: عدم تناظر ، خدر ، نحل..
- الأنف: انسداد الأنف ، سيلان الأنف، الرعاف وقد يصل لعناصر مهمة كالحفرة الجناحية والحفرة تحت الصدغية.
 وعن العلاج يفضل استئصال الفك العلوي وأحياناً استئصال العين في حال وصول الورم إليها.

 


المصدر : نقابة أطباء حلب - المكتب الإعلامي

 

تعليقك على الموضوع