الثلاثاء 27 - 6 - 2017
الصفحة الرئيسية / الأخبار / متفرقات طبية / كيف كانت انطلاقة المركز التخصصي للعناية بصحة الثدي ..؟
دليل أطباء حلب
اسم الطبيب:
الاختصاص :  
العنوان :  
   

 

استعراض حسب الاختصاصات >>

دليل الامراض وأسباب الوفيات
كلمة البحث:
التصنيف :  
   

 


كيف كانت انطلاقة المركز التخصصي للعناية بصحة الثدي ..؟

يُعتبر المركز التخصصي للعناية بصحة الثدي مركز متطور في تقديم خدمات نوعية أساسية متكاملة بخصوص صحة الثدي ، وهو الوحيد حالياً على مستوى القطر ، وسيقوم المركز بالدور الوقائي والكشف المبكر هذا ما قاله السيد وزير الصحة عند افتتاح المركز في يوم الأربعاء  11 / 1 / 2012  .

 


وأشاد د . سعد النايف مدير صحة حلب : بالدور المتكامل الوقائي والإرشادي الذي يضطلع به هذا المركز التخصصي بما يحقق المطلوب منه سواء كشفاً أو علاجاً في الوصول إلى الشفاء التام وتخفيف العبء عن المريضة نفسياً واجتماعياً واقتصادياً .. وأكد على جاهزية المديرية في تقديم كل ما يتطلبه سير العمل في المركز وتقدمه من إجراءات وتسهيلات ومستلزمات لتحقيق الصيغة الجيدة والفاعلة والمنتجة . 

 


وقالت  د. لقاء حلاق رئيسة شعبة الصحة الإنجابية :  إن عدد الحالات التي راجعت المركز منذ بدء العمل فيه وحتى تاريخه هو  /107/ حالات ، عدد الحالات الطبيعية /54/ حالة ، عدد الحالات المرضية مع آفات سليمة /45/  حالة ، عدد الحالات التي استدعت أخذ خزعة /8/ حالات فقط ... مضيفةً : أن الكشف المبكر عن سرطان الثدي هو أحد مكونات برنامج الصحة الإنجابية الذي يتكون من :  1ـــ الرعاية التوليدية الأساسية أي رعاية الحمل والولادة والنفاس . 2ـــ تنظيم الأسرة بما يضمن الصحة الحملية وأن يكون الحد الأدنى بين الحمل والآخر ثلاث سنوات ضماناً لصحة الأم والطفل . 3ـــ الكشف المبكر عن السرطانات النسائية وأهمها سرطان عنق الرحم وسرطان الثدي . 4ـــ صحة المراهقين . 5ـــ الرعاية ما بعد سن اليأس عند النساء .
وأوضحت حلاق : أن برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي تم تفعيله في عام 2008 من خلال تشغيل جهاز الماموغرافي في مركز الجمعيات وبستان القصر إضافةً لما هو موجود دائماً في مستشفى التوليد وابن رشد .. وكذلك تسليط الضوء على أهمية نشر الوعي الصحي بين السيدات بما يشجع إلى القيام بالتدابير الوقائية ،  والتحقيق الفعلي لشعار البرنامج " كشف مبكر .. شفاء تام " ... ومع الوقت تبلورت لدى مديرية الصحة وشعبة الصحة الإنجابية تجربة باتجاه أن نُكامل خدمة الكشف المبكر عن سرطان الثدي وليس فقط خدمة الماموغرافي فكان هذا المركز التخصصي الذي يتألف برنامجه من أربع خدمات رئيسية متكاملة وهي :1ـــ الفحص السريري الطبي الدوري . 2ـــ  الماموغرافي . 3ـــ الايكو غرافي . 4ـــ  التشريح المرضي  ويستهدف المركز ليس فقط السيدات اللواتي لديهن كتلة كبيرة الحجم  يمكن دسها .. بل يركز على السيدات اللواتي لا تعاننا من أي مشكلة وهن من العمر 35 سنة ، وهناك تقرير شهري يرفع إلى مديرية الصحة يوضح كل التفاصيل والأرقام والمعطيات .. وفي الهدف الاستراتيجي أنه وخلال خمس سنوات ووفقاً للبيانات والمعلومات يتم تحديد حجم مشكلة انتشار سرطان الثدي في محافظة حلب ،  وما هي الفئات العمرية الأكثر تعرضاً للإصابة ، وآلية التدابير التي يمكن اتخاذها .

 

 

بدورها أشارت د . ميريام بطش  مديرة المركز  : إلى أن أهمية المركز تكمن  في كون سرطان الثدي هو من أكثر السرطانات شيوعاً ، وهو الأول في نسب الإصابة ، ويشكل السبب الثاني للوفيات السرطانية عند النساء ..  ويتمثل دور المركز في النقاط التالية :1ـــ الفحص السريري الدقيق : وإجراء استجواب كامل يتضمن عوامل لخطورة وتحديد ما إذا كان هناك كتلة ، وطبيعة الشكاية والإجراءات اللاحقة . 2ـــ  الماموغرافي : وهو عبارة عن صورة شعاعية وفق وضعيتان لكل ثدي ، أو قد نأخذ وضعيات إضافية لمشاهدة ما إذا كان هناك آفات ونقرر متابعة الحالة على مدى ستة أشهر أو سنة بحسب تطور الحالة والعمر ، وبشكل روتيني جميع السيدات فوق سن /35/  يتوجهن إلى الماموغرافي .  3ـــ الايكو غرافي :  وهو أمواج فوق صوتية غير مؤذية توضح أشكال الآفات وأبعادها عن الحلمة من أجل الجراحة . 4 ـــ التشريح المرضي :  ويقتصر على الحالات التي يتم فيها أخذ الخزع ، ويتابع فحص العينات حالياً في مستشفى ابن رشد ، وتتم لدينا أرشفة النتيجة في السجل الالكتروني للمريضة .. وقد تكون العينة " سليمة ، أو خبيثة ، أو  على حدود الخبيثة " وعلى ضوء هذه النتيجة  توضع السيدة إما على المتابعة القريبة أو الجراحة  .
يشار إلى أن المركز يحتوي على فري عمل متكامل من أطباء جراحة وأشعة ، وفنيي أشعة ، وقابلات وهن على تواصل مباشر مع السيدات بغرض التوجيه والتثقيف الصحي المطلوب .. ونتطلع مستقبلاً إلى تطوير هذه التجربة وتوسعها .


المصدر : نقابة أطباء حلب - المكتب الإعلامي

 

تعليقك على الموضوع